الإثنين 12 فبراير 2018 - 12:17 مساءً

في عهد نزار بركة.. مشروع جديد لتطوير جريدة العلم

ماروك تلغراف

منذ انتخاب القيادة الجديدة لحزب الاستقلال وأمينها العام نزار البركة، خلال المؤتمر السابع عشر، قامت بوضع رؤية ومنهاج لعملها في إطار استراتيجية محددة المعالم، بغية الوصول للأهداف المسطرة في أفق سنة 2021. وفي هذا السياق حظي الجانب الإعلامي باهتمام كبير، من أجل النهوض بالإعلام الحزبي وتجويد أدائه .
ويرتكز هذا التصور على التوجهات العامة التي تضمنها البرنامج الذي تقدم به نزار بركة الأمين العام خلال المؤتمر العام السابع عشر لحزب الاستقلال، وخاصة فيما يتعلق بالهدف الخامس من خلال محور تقوية مكانة الحزب في المشهد السياسي الوطني، وتحديدا الفقرة الثانية التي تتحدث عن تطوير الإعلام الحزبي والأداء التواصلي.
وتماشيا مع الأهداف المحددة في الاستراتيجية الجديدة للحزب، وبغية إشراك كافة مناضلات ومناضلي حزب الاستقلال في هذا التوجه، قامت اللجنة المكلفة بالإعلام والتواصل تحت رئاسة عبدالجبار الراشدي عضو اللجنة التنفيذية للحزب والمكلف بالتواصل الخارجي، بوضع استبيان على شكل استمارة يتم ملؤها عبر الانترنيت، بهدف معرفة توجهات وآراء قراء جريدة العلم، والقيام بتقييم موضوعي لأداء الجريدة. وتهدف هذه العملية إلى الوقوف عند مكامن القوة ومواطن الضعف، من أجل صياغة مشروع جديد لتطوير الجريدة شكلا ومضمونا، وذلك في إطار الاستراتيجية التواصلية الجديدة للحزب، تنفيذا لمقررات المؤتمر السابع عشر للحزب، وترجمة لمضامين برنامج تحديث حزب الاستقلال 2017-2021.
وقد حرصت اللجنة على مراسلة كل الاستقلاليات والاستقلاليين بغية ملء الاستمارة، والمساهمة بآرائهم وأفكارهم في النهوض بأداء الحزب على المستوى الإعلامي، في إطار عمل تشاركي.


تعليقات