الأربعاء 10 يناير 2018 - 8:52 صباحًا

تكريم الفنانة سعاد صابر والفنان محمد عاطفي في الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي

ماروك تلغراف

تنظم جمعية الشباب المبدع بكلميم الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي، الذي تتولى هاته السنة السيدة امباركة بوعيدة رئاسته الشرفية، مسابقة سنوية مفتوحة بين أفلام سينمائية روائية قصيرة، حيث افتتحت هذه الدورة امس الاثنين 8 يناير، وستستمر إلى غاية 14 منه .

وقد اختارت الدورة تكريم أحد أيقونات السينما والفن المغربي الفنانة سعاد صابر، اعترافا بمسارها الفني الطويل والذي مكنها من احتلال مكانة خاصة في قلوب الجمهور المغربي، اضافة الى الفنان المتميز محمد عاطفي .

وشهد حفل افتتاح المهرجان احتفاء خاصا بأحد السينماءات الشابة الإفريقية القادمة: السينما التشادية. واختارت الدورة السابعة أن تنفتح على العمق الإفريقي، وتمثل لحظة الاحتفاء بالسينما التشادية محطة أولية للحضور السينمائي الإفريقي في دورات المهرجان القادمة.

وتجدر الاشارة الى ان مهرجان واد نون السينمائي باعتباره حدثا ثقافيا مهما إلى إتاحة الفرصة للمخرجين المحترفين والهواة لعرض أعمالهم السينمائية للجمهور، إلى جانب ما يشكله من فرصة لتقوية فرص تقاسم التجارب المختلفة، وتوسيع إمكانات التواصل، والتفاعل بين المخرجين والفاعلين في الحقل السينمائي، وبينهم وبين الجمهور. وينظم المهرجان بشراكة مع المؤسسات الرسمية، والمنتخبة، والقطاع الخاص، وجمعيات المجتمع المدني.

كما يتضمن فعاليات مختلفة موزعة على الفقرات التالية: المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة، والتي تتبارى خلالها خمسة عشرة فيلما على ثلاث جوائز، وهي على التوالي: الجائزة الكبرى للمهرجان، جائزة لجنة التحكيم، وجائزة أفضل موهبة سينمائية صاعدة. وستحكم لجنة التحكيم المكونة من السينمائي والمخرج محمد الشريف الطريبق رئيسا، وعضوية كل من الفنانة نورا الصقلي والفنانة سعاد خيي، الأفلام المرشحة للمشاركة في فعاليات الدورة السابعة للمهرجان، وتحضر كل من العراق ومصر والجزائر وسوريا إلى جانب المغرب في المسابقة الرسمية.

وستعرف الفعاليات تنظيم ندوة المهرجان تحت محور “السينما والموسيقى: تقاطعات جمالية”، وتعرف مشاركة نخبة من النقاد: خليل الدمون، محمد بكريم، ومحمد اشويكة وأحمد سجلماسي. وتواصل ورشات التكوين في تقنيات السينما الانفتاح على الفئات الشابة الشغوفة بالسينما بكلميم وادنون، وستخصص هذه الدورة لورشات: (الإخراج، السيناريو، التصوير). وسيؤطر المخرج خالد الزيري ورشة الإخراج السينمائي فيما يشرف الدكتور ابراهيم الهنائي على ورشة السيناريو، ويقوم الأستاذ ليمام سيفر بتأطير ورشة التصوير.

وإلى جانب العروض السينمائية في الهواء الطلق فقرات موسيقية ومنتدى خاص بالمبدعين الشباب، وورشات في الموسيقى والمقاولة الاجتماعية، وفقرة بانوراما، والقافلة السينمائية، ويقدم السينمائي محمد الشريف الطريق الدرس السينمائي لهذه الدورة (ماستر كلاس) ويتطرق فيه لرؤيته الخاصة للسينما وأسئلته التي حاول أن يعبر عنها خلال مساره السينمائي، كما سيقدم الفنان المتألق رشيد الوالي درسا سينمائيا آخر يعرض فيه تجربته السينمائية كممثل ومخرج يستفيد منه شباب المنطقة، وتشهد الدورة السابعة تنظيم العديد من الفعاليات (معارض مختلفة، لقاءات، زيارات..) إلى جانب المساهمة الفعلية لمنتدى الشباب والإبداع في إشرافه على العديد من حلقات نقاش، في أفق التحسيس بدور السينما ووظيفتها المجتمعية.


تعليقات