الأربعاء 31 يناير 2018 - 10:59 صباحًا

إلبايس الإسبانية: الاقتصاد الجزائري يعاني أزمة غير مسبوقة

ماروك تلغراف

قالت صحيفة ( البايس ) الإسبانية الثلاثاء إن الجزائر تحاول تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تجتازها جراء انخفاض أسعار النفط وتخفيف العجز التجاري عن طريق تقليص الواردات .
وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى نشر الحكومة الجزائرية مؤخرا قائمة تضم 851 من المنتجات التي يحظر استيرادها والتي ستنضاف إلى تدابير تقييد الاستيراد التي شرع في تنفيذها منذ السنة الماضية في محاولة من السلطات الجزائرية إعادة التوازن للميزان التجاري الذي تأثر بشكل كبير بانخفاض أسعار المحروقات الذي تعاني منه الجزائر منذ عام 2014 .
وسجلت صحيفة ( البايس ) الواسعة الانتشار أن الجزائر التي لا تزال منغلقة على تدفق رؤوس الأموال الأجنبية ليس لديها أي مصدر آخر لتحصيل العملة غير المحروقات التي تمثل 95 في المائة من صادراتها ونسبة 40 في المائة من الناتج الداخلي الخام .
وأوردت الصحيفة تصريحات لدبلوماسي أوربي طلب عدم الكشف عن هويته أكد فيها أن قرار السلطات الجزائرية تقليص الواردات بموجب مرسوم ” هو أمر مخالف لاتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوربي ” مشيرا إلى أن هذه المشكلة ” ستتم مناقشتها خلال هذا الأسبوع وكذا الأسبوع المقبل في بروكسيل من أجل معرفة ما هو الرد الذي سيتم اعتماده “.
وأوضحت ( البايس ) نقلا عن وسائل إعلام جزائرية أن التدابير والإجراءات التقييدية التي اتخذتها الجزائر السنة الماضية لتقليص وارداتها لم تساهم في تخفيض هذه الواردات سوى بنسبة ضئيلة لم تتجاوز 5 ر 2 في المائة .
ومن جهة أخرى أكدت الصحيفة الإسبانية أن كل من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال التي تعد من البلدان المصدرة الرئيسية اتجاه الجزائر هي التي ستتأثر بهذه التدابير التقييدية مشيرة إلى أن الصادرات الإسبانية نحو الجزائر قد انخفضت بالفعل بنسبة 12 في المائة خلال سنة 2017 .


تعليقات