الخميس 7 ديسمبر 2017 - 8:55 صباحًا

المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة يستنكر الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل

ماروك تلغراف

يعبر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة عن استنكاره وتنديده بإعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، ويؤكد أن هذا القرار ستكون له تداعيات خطيرة على السلام بالمنطقة وعلى العالم برمته.

ويشدد المكتب السياسي على أن قرار الإدارة الأمريكية يشكل مسا خطيرا بالوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس وخرقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ويدعو كل القوى الحية والديمقراطية المؤمنة بعدالة قضية الشعب الفلسطيني، إلى استنكار هذا القرار والامتناع عن اتخاذ أية خطوات من شأنها ترجمته على أرض الواقع أو الاعتراف به، كيفما كان نوعه وشكله، بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

ويجدد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة تأكيد رفضه لقرار الإدارة الأميركية، ويعلن عن تضامنه المطلق واللامشروط مع حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وعليه قرر المكتب دعوة كافة رؤساء مجالسه المنتخبة والبرلمان بمجلسيه لتخصيص نسبة مئوية من ميزانياتهم لبيت مال القدس من أجل دعم صمود الشعب الفلسطيني عامة والمقدسيين خاصة.


تعليقات