الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 11:18 صباحًا

نائبة رئيس الحكومة الإسبانية : الخطاب الذي ألقاه رئيس الحكومة الكتالونية هو خطاب لشخص ” لا يعرف أين هو ولا إلى أين يسير “

ماروك تلغراف

أكدت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية صوريا ساينز دي سانتا ماريا أن الخطاب الذي ألقاه رئيس الحكومة الكتالونية كارليس بيغديمونت أمس الثلاثاء أمام البرلمان الجهوي للإقليم هو خطاب لشخص ” لا يعرف أين هو ولا إلى أين يسير ومع من ” .
وأوضحت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية في تصريحات مساء أمس الثلاثاء بقصر مونكلوا في رد على خطاب رئيس الحكومة الجهوية لكتالونيا الذي ألقاء في نفس اليوم أمام البرلمان المحلي أن السيد بيغديمونت يظل ” هو المسؤول الأوحد عن مستوى الشك القياسي ” الذي تعيشه حاليا منطقة كتالونيا ( شمال شرق إسبانيا ) .
وقالت إن الرئيس الكتالاني لا يمكنه ” الادعاء بفرض وساطة في الأزمة الكتالانية بدون العودة إلى الشرعية والديموقراطية ” مشيرة إلى أن ” الحوار يظل ممكنا فقط مع أولئك الذين يحترمون القانون وأسس الديموقراطية ” .
وشددت دي سانتا ماريا على أن الحكومة الأسبانية ” لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تقبل إعطاء المصداقية للاستفتاء غير الشرعي الذي جرى في الأول من أكتوبر كما أنها لن تقبل أن يدعي طرف من البرلمان الكتالاني بأن أغلبية الكتالانيين يريدون دولة مستقلة ” .
وأعلنت أن رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي قد استدعى مجلس الوزراء لعقد اجتماع طارئ اليوم الأربعاء من أجل مناقشة الرد على مار ورد في خطاب السيد بيغديمونت .
وكان رئيس الحكومة الكتالونية كارليس بيغديمونت قد أكد أمس الثلاثاء أنه ” يقبل تفويض الشعب من أجل جعل إقليم كتالونيا إقليما مستقلا على شكل جمهورية ” ولكنه في نفس الوقت يقترح على البرلمان الجهوي ” أن يعلق التطبيق الفوري لإعلان الاستقلال من أجل فسح المجال أمام الحوار ” .
وقال بيغديمونت في خطاب أمام البرلمان الجهوي لكتالونيا ” إنني أقبل أمامكم وأمام المواطنين تقديم نتائج الاستفتاء وتفويض الشعب لكي تصبح جهة كتالونيا جهة مستقلة على شكل جمهورية ” .
وأضاف أنه يقترح هو وحكومته الجهوية ” أن يقوم البرلمان بتعليق التطبيق الفوري لإعلان الاستقلال بهدف فتح حوار في الأسابيع القليلة القادمة ” .

تعليقات