الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 11:14 مساءً

مصطفى أمدجار المسؤول بوزارة الاتصال الوحيد في مباشرة معكم الذي ظهر ملما بقطاع الصحافة الالكترونية وآفاقه

ماروك تلغراف

نجح مصطفى أمدجار، المسؤول عن العلاقات العامة بقطاع الاتصال بوزارة الثقافة والاتصال، في إبراز الأدوار التي ينبغي أن يركز عليها مهنيو الصحافة الالكترونية، معتبرا أن مدونة الصحافة والنشر ينبغي أن تكون عاملا مساعدا في تأهيل المقاولات الصحفية.
وقدم أمدجار خلال حلوله ضيفا على برنامج مباشرة معكم على القناة الثانية حول موضوع “الصحافة الالكترونية بين التقنين والتقييد” معطيات وأرقام أبرزت المراحل التي قطعتها الصحافة الالكترونية وأنها لا تزال في طريق التطوير بحكم ارتباطها بالتكنولوجيا الحديثة، مشيرا الى الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الاتصال في متابعة تطور القطاع ودخول القانون حيز التنفيذ مع مساطر ملاءمة إدارات نشر المواقع الالكترونية مع نصوص القانون الجديد وخصوص المادة 125 من مدونة الصحافة والنشر.
وتطرق أمدجار أيضا الى أهمية أخلاقيات المهنة والدور المقبل في ذلك للمجلس الوطني للصحافة، كما لفت الانتباه إلى النموذج الاقتصادي للمقولات الصحفية والاشكاليات المرتبطة بذلك، مؤكدا أن المطلوب مستقبلا مع تطبيق القانون الحالي معرفة الصحافي من غيره.
وأشار أمدجار الى أنه كانت هناك تراكمات في الماضي في القطاع لكن ينبغي اليوم النظر بإيجابية للصحافة الالكترونية خصوصا أن المغرب بحاجة إلى إعلام قرب مهني يعلي الشأن الجهوي والمحلي ويبرزه.

تعليقات