الأحد 8 أكتوبر 2017 - 11:02 صباحًا

رونارد: العناصر الوطنية كانت في مستوى الحدث

ماروك تلغراف

ثمن الناخب الوطني لكرة القدم هيرفي رونارد،عاليا الاداء الذي قدمه لاعبو المنتحب المغربي عقب تحقيقهم فوزا ثمينا على المنتخب الغابوني بثلاثة نظيفة ، خلال اللقاء الذي جرى السبت على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء ،برسم الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا ، مبرزا أن العناصر الوطنية كانت في مستوى الحدث و قدمت مباراة مثالية ووقعت على حضور جيد في مختلف اطوار اللقاء . وقال الناخب الوطني، خلال الندوة الصحفية عقب المباراة،” لقد استرجعنا الفعالية الهجومية ضد المنتخب الغابوني بفضل ثلاثية المهاجم الأوسط خالد بوطيب” ، مبرزا أن تحقيق هذه النتيجة ساهم فيه الجمهور الرائع الذي حج بكثرة لمساندة الفريق الوطني .
و لاحظ الاطار التقني الفرنسي أن العناصر الوطنية مارست ضغطا متواصلا لقطع كل الكرات الطويلة في اتجاه المهاجم أوبامايونغ، مؤكدا أن الفريق الوطني طور كثيرا من مستواه و أضحى فريقا تنافسيا مهابا على الصعيد الافريقي.
و في معرض حديثه عن المواجهة الحاسمة المقبلة ضد المنتخب الايفواري ، أعرب الناخب الوطني عن ثقته في تحقيق نتيجة ايجابية ، واصفا النخبة الوطنية بالفريق الأكثر إتزانا ضمن المجموعة الافريقية الثالثة ، مذكرا في هذا السياق بأن المنتخب الوطني لم تدخل شباكه اية إصابة منذ بداية الإقصائيات.
و خلص القول ” اتمنى أن نحجز في أبيدجان تذكرة العبور نحو مونديال روسيا 2018 و ندخل الفرحة على الجمهور المغربي المتعطش لانجاز من هذا القبيل” .
من جهته ، أكد اللاعب المغربي حكيم زياش في تصريحات صحفية أن المنتخب المغربي قدم عرضا جيدا خلال هذا اللقاء ،حيث تميز أداء جميع اللاعبين بالقتالية والاندفاع البدني و عدم التسرع ، مبرزا ان المنتخب الغابوني الذي حل بجميع عناصره أتى الى الدار البيضاء من أجل انتزاع الفوز لكنه اصطدم بخصم صعب المراس .
و أضاف أن المواجهة المقبلة ضد المنتخب الايفواري في أبيدجان ستكون صعبة للغاية ، باعتبارها مصيرية ، مؤكدا أن العناصر الوطنية لن تدخر جهدا في تحقيق التأهل الى مونديال روسيا و إدخال الفرحة على الشعب المغربي الذي ينتظر هذا الانجاز بشغف كبير.
و لم يفت حكيم زياش التنويه بالدور الهام و الأساسي الذي لعبه الجمهور المغربي في تحقيق هذا الانتصار ،معبرا عن شكره العميق لما حظي به اللاعبون من تقدير و احترام و تشجيع .
في السياق ذاته ، أعرب اللاعب مبارك بوصوفة عن ارتياحه لهذه النتيجة ، مشددا على أنه يتعين من الان فصاعدا التركيز على المقابلة القادمة ضد المنتخب الايفواري باعتبارها مصيرية و حاسمة ،وتستدعي الاستعداد الجيد.
و أضاف انه رغم صعوبة اللقاء الذي وصفه بالمباراة النهائية ، فالمنتخب المغربي قادر على صنع انجاز التأهل من قلب الكوت ديفوار خاصة وان أداء المنتخب المغربي يعرف وتيرة تصاعدية .
من جهته ،عبر اللاعب الغابوني ماريو لمينا عن أسفه لهذه الهزيمة ، مؤكدا أن اللاعبين المغاربة قدموا مباراة مثالية على جميع المستويات ،ونجحوا في فرض اسلوبهم المتميز.
وأضاف أن المنتحب المغربي يمتلك جميع المقومات التي ستمكنه من حسم تذكرة التأهل الى روسيا 2018 لصالحه .
أما اللاعب ساسمونغ مبينغي ، فأكد أن النخبة المغربية تقدم حاليا كرة قدم واقعية ، تتسم بالانضباط التكتيكي و الانتشار الجيد داخل رقعة الميدان وهو ما ساعدها على فرض أسلوبها السهل الممتنع .
وعقب هذا الفوز انتزع “أسود الأطلس” صدارة المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، من منتخب كوت ديفوار الذي تراجع إلى المركز الثاني ب 8 نقاط، فيما تجمد رصيد منتخب الغابون عند 5 نقاط في المركز الثالث. أما منتخب مالي فيحتل المركز الأخير بثلاث نقاط .
وسيحل المنتخب المغربي في الجولة السادسة ضيفا على منتخب كوت ديفوار يوم 6 نونبر .

تعليقات