الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 9:16 مساءً

بنشماش: زيارة ميدفيديف للمغرب ستبث نفسا جديدا في الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

ماروك تلغراف

أكد رئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماش، اليوم الأربعاء بالرباط، أن زيارة الوزير الأول الروسي، دميتري ميدفيديف للمغرب ، فتحت آفاق جديدة للتعاون الثنائي .
وأضاف بنشماش في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب مباحثات أجراها مع السيد ميدفيديف، أن هذه الزيارة “ستبث نفسا جديدا في الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين البلدين بمناسبة الزيارة التاريخية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لروسيا في أكتوبر 2002″، مشيرا إلى أن أول زيارة رسمية قام بها جلالة الملك إلى روسيا أعطت زخما جديدا للعلاقات الثنائية في العديد من المجالات.
وذكر السيد بنشماش أنه على مدى السنوات العشر الماضية تم التوقيع على نحو 20 اتفاقية شراكة، مبرزا أن جميع الشروط متوفرة اليوم لإرساء شراكة استراتيجية نموذجية.
وأشار من جهة أخرى إلى أن قائدي البلدين يتقسمان نفس القيم ونفس الرؤى بخصوص التحديات التي تواجه العالم، مضيفا أن تطابق الرؤى هذا يتجسد في الروابط التاريخية والعريقة التي تجمع الشعبين. وأضاف أن هذا اللقاء شكل أيضا مناسبة للانكباب على الجانب البرلماني في التعاون الثنائي مؤكدا أنه تم الاتفاق على إحداث منتدى برلماني مغربي روسي من شأنه النهوض بالعلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين وتعزيز الدينامية السياسية والشراكة القائمة بين الحكومتين.
وكان ميدفيديف قد وصل مساء أمس الثلاثاء إلى المغرب مرفوقا بوفد هام يضم عددا من أعضاء الحكومة الروسية ورجال الأعمال والمسؤولين الكبار في زيارة عمل وصداقة أجرى خلالها سلسلة من المباحثات مع عدد من المسؤولين المغاربة.

تعليقات