الخميس 22 يونيو 2017 - 3:49 مساءً

كيف حذرت الخارجية الأمريكية مواطنيها من السفر إلى الجزائر

ماروك تلغراف

حذرت الخارجية الأمريكية مجددا المواطنين الأمريكيين من مخاطر السفر إلى الجزائر، بسبب “تهديدات بوقوع عمليات إرهابية واختطاف”، وفقا لما أفاد به اليوم الأربعاء الموقع الرسمي للدبلوماسية الأمريكية.
وأكد التحذير الجديد، الذي يعوض تحذيرا يعود إلى 13 دجنبر 2016، ويحين المخاطر الأمنية القائمة في البلاد، أن الخارجية الأمريكية تواصل تحذير المواطنين الأمريكيين من السفر إلى المناطق النائية” بالجزائر.
وشدد المصدر ذاته على أنه لا يستبعد وقوع أعمال إرهابية في المناطق الحضرية، مشيرا إلى أن متطرفين نفذوا هجمات في مناطق مثل البليدة وتيزي وزو وبومرداس وبجاية.
وذكر هذا التحذير بأن جماعة إرهابية تدعى “جند الخليفة” موالية ل”داعش”، قامت في شتنبر 2014 بخطف مواطن فرنسي وقطع رأسه بمنطقة القبايل.
وأضاف المصدر نفسه أن هناك جماعات إرهابية لا تزال تنشط في الجزائر.
وفي هذا السياق، تحث الدبلوماسية الأمريكية المواطنين الأمريكيين على إجراء تقييم حذر للمخاطر التي قد تهدد سلامتهم الشخصية.

تعليقات