الخميس 18 مايو 2017 - 6:49 مساءً

الاستغلال المغرض للمطالب الاجتماعية تتزعمه فئة صغيرة ولا يعبر عن كل ساكنة الحسيمة

ماروك تلغراف

حسب بعض المصادر، أبرز وزير الداخلية خلال عرض قدمه اليوم الخميس أمام مجلس الحكومة حول مختلف المعطيات والملابسات المتعلقة بالتحركات الاحتجاجية بإقليم الحسيمة، على استغلال البعض للحدث المؤسف لمقتل المسمى قيد حياته “محسن فكري”، لتحقيق أهداف مشبوهة، منتهزين فرصة المطالبة ببعض المطالب الاجتماعية التي تبقى معقولة وتتم الاستجابة لها من خلال البرنامج التنموي الخاص بالإقليم، مؤكدا أن هذا التوجه المغرض لا يعبر عن جميع الفئات الاجتماعية للساكنة المحلية، بل تتزعمه فئة صغيرة ومعدودة تشتغل وفق أجندة محددة واضحة للجميع.
وفي هذا السياق أيضا، سجل وزير الداخلية بأن المواطنة الحقة تقوم على معادلة أساسية ومتوازنة قوامها التمتع بكافة الحقوق مع الحرص التام على القيام بالواجبات تجاه الوطن، من قبل المواطنين والمسؤولين على حد سواء.

تعليقات